Kuwait Pocket PC

A Complete Guide To Kuwait In your Pocket PC

 

بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أهداف هذا الموقع :

1-     زيادة وعي المواطنين بالخدمات التي توفرها مؤسسات الدولة عن طريق الإنترنت .

2-     خلق تواصل بين المواطنين ومؤسسات الدولة لتبادل الملاحظات والإقتراحات .

3-     تسهيل حصول المواطنين على المعلومات والخدمات التي تقدمها مؤسسات الدولة .

4-     تحفيز مؤسسات الدولة على إدخال المزيد من الخدمات عن طريق الإنترنت .

5-     توفير الجهد والمال من خلال تفعيل دور إدارات وأقسام الكمبيوتر في مؤسسات الدولة وتشجيعها .

 

والفكرة من تدشين هذا الموقع هي بأن يكون شاملاً  كل الخدمات التي تقدمها مؤسسات الدولة ومؤسسات القطاع الخاص للمواطنين ، كما أضفت له معلومات أخرى مفيدة للمواطنين . وبذلك أكون قد ساهمت مساهمة بسيطة وعمل شيء مفيد لديرتنا الكويت ولأخواتي وإخواني المواطنين ، وكذلك شجعت على المنافسة بين مؤسسات الدولة في تقديم خدماتها مباشرة للمواطنين .

 

    كما أود أن أشرح للزائر بعض المصطلحات التي يتم ترديدها عند الحديث عن الحكومة الإلكترونية وهي حسب معرفتي المتواضعة كالتالي :

 

1-   (G2G)مصطلح خاص بالتواصل بين مؤسسات الحكومة .  Government to Government

2 - (G2B) مصطلح خاص بالتواصل بين مؤسسات الحكومة ومؤسسات القطاع الخاص.Gov to Business

3 - (G2C) مصطلح خاص بالتواصل بين مؤسسات الحكومة والمواطنين . Gov. to Citizen

4 - (B2B) مصطلح خاص بالتواصل بين مؤسسات القطاع الخاص . Business to Business

5 - (B2C) مصطلح خاص بالتواصل بين مؤسسات القطاع الخاص والزبائن . Business to Customers

 

والمصطلح الثالث (G2C) هو الذي يهمنا بشكل مباشر كمواطنين مع عدم التقليل من شأن الأول (G2G) والثاني (G2B) ، حيث أنهما يحتاجان إلى فترة تمتد إلى سنوات يقوم بها المختصون بدراسة أفضل السبل لتحقيقهما وبتكاليف نتمنى أن تكون معقولة كما فعل القطاع الخاص عند تطبيقه (B2C) كالبنوك مثلاً والزبائن (المواطنين) .

 

    وبما أن كل الوزارات لديها إدارات أو أقسام مختصة بالكمبيوتر والإنترنت كما ستلاحظون من خلال تصفحكم لهذا الموقع وما تقوم به من دور تشكر عليه . فمن الأفضل والأسهل حسب رأيي المتواضع هو البداية البسيطة من خلال تقديم مؤسسات الحكومة لخدماتها عبر شبكة الإنترنت وتطويرها شيئاً فشيئاً من خلال التواصل المباشر مع المواطنين وسماع إقتراحاتهم ووجهات نظرهم حول الخدمات المقدمة وما هو المطلوب تقديمه عبر الشبكة ، وبذلك تتكون لدى الدولة تجربة ثرية وقاعدة معلومات كبيرة تؤسس على ضوئها الحكومة الإلكترونية . حيث أن المباني الجيدة هي التي يتم تأسيسها على قواعد صلبه، أي من الأسفل إلى الأعلى وليس العكس .

 

    وأخيراً ، أتمنى أن توجهوا لي أي ملاحظة أو إقتراح يساهم في تطوير هذا الموقع لما يفيد المواطنين ويفيدني على البريد الإلكتروني : kt@kt.com.kw  .

أخوكم / خالد المبيلش

 

العودة للرئيسية

 

 

الرئيسية